100
نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدماتaaaaaa
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين

ملتقى رواد الأعمال (لقاء)

ملتقى رواد الأعمال (لقاء) هو أحد مبادرات كليات التقنية العليا المتخذة لدعم ريادة الأعمال لأجيال المستقبل بالدولة. ويتولى تنظيم هذه المبادرة برنامج إدارة الأعمال بكليات التقنية العليا بهدف استضافة أبرز رواد الأعمال بالدولة من مختلف الخلفيات وقطاعات العمل ليتشاركوا مع الطلبة قصص نجاحهم وخبراتهم في جلسات أسئلة وأجوبة تفاعلية.

الشبكة العالمية للتعليم التطبيقي (GAEN)

تُعد الشبكة العالمية للتعليم التطبيقي الأولى من نوعها في مجال التعليم العالي التطبيقي والمهني والهجين في المنطقة، وتأتي لتوفق بين الأولويات الاستراتيجية لكليات التقنية العليا مع الشركاء العالميين لتعزيز نجاح مؤسساتهم التعليمية وتبادل أفضل الممارسات التعليمية ودعم التعاون في مجال البحث العلمي والمواضيع الأخرى ذات الصلة على المستوى العالمي.
وقد شكلت الشبكة العالمية للتعليم التطبيقي عنصراً هاماً في خطة الجيل الثاني الخمسية لكليات التقنية العليا (2017-2021)، لا سيما أهداف التميز الأكاديمي، والتعليم الابتكاري، والنجاح الطلابي، وتوظيف الخريجين. وتسهم هذه الشبكة العالمية في دعم اقتصاديات دولة الإمارات ومنطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال تطبيق الممارسات والخبرات العالمية لتعزيز عملية توظيف الخريجين، فضلاً عن دعم فرص التبادل الثقافي وتوسيع الشراكات المهنية مع المؤسسات الوطنية والعالمية بما يدعم الاقتصاد القائم على المعرفة وفق الرؤى والتطلعات الوطنية بالدولة.
من خلال تمكين طلبة كليات التقنية العليا بالعلم والمعرفة والاطلاع على أفضل الممارسات والأساليب والأفكار المتبعة من قبل كبريات المؤسسات والشركات العالمية، تدعم الشبكة العالمية للتعليم التطبيقي خريجي كليات التقنية العليا بما يمكنهم من الانطلاق نحو حياتهم المهنية. ويكمن دور الشبكة العالمية للتعليم التطبيقي أيضاً في تبني إطار دولي لتطوير المهارات يشمل أفضل الممارسات المتبعة من قبل المؤسسات المشاركة في الشبكة.
إن اختيار المؤسسات التعليمية المشاركة في الشبكة العالمية للتعليم التطبيقي يعتمد على استيفائها لمعايير وشروط محددة، وتشمل توفير التعليم التطبيقي مع التركيز على العلوم والتكنولوجيا والابتكار بشكل رئيسي، وأن يكون لدى المؤسسة معدلات توظيف عالية للخريجين تبلغ 80 في المائة أو اكثر، مع تركيز استراتيجي على الشراكات المهنية الناجحة، وأن تكون ضمن أفضل 200-300 مؤسسة عالمية أو ضمن أفضل 10 جامعات وكليات على الصعيد الوطني وأن لدى المؤسسة أكثر من حرم جامعي على المستوى الوطني أو الدولي.
وسيتم تقوية وتعزيز الإمكانيات البحثية والابتكارية للشبكة العالمية للتعليم التطبيقي من خلال التعاون المتزايد مع مؤسسات التعليم العالي البارزة حول العالم، كما سيتم إقامة المزيد من الشراكات المهنية في مجال البحث التطبيقي.

المناطق الاقتصادية الإبداعية الحرة

افتتحت المناطق الاقتصادية الإبداعية الحرة في كليات التقنية العليا في دبي ورأس الخيمة والشارقة في شهر مارس 2019، وهي عبارة عن حاضنات أعمال للابتكارات ذات التقنية العالية وريادة الأعمال بما يدعم الطلبة وأعضاء هيئة التدريس في تنفيذ مشاريع ابتكارية. ويعبر إسم InnCuVation Spaces عن اتساع الأنشطة التي يتم تنظيمها في مثل هذه المناطق – الابتكار، حضانة الأعمال، والمشاريع.
وتمثل هذه المناطق جزءاً من خطة الجيل الرابع لكليات التقنية العليا المتمثلة في إحدى ركائزها "تخريج شركات ورواد أعمال"، وذلك تنفيذاً لبنود وثيقة الخمسين التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وتشجع استراتيجية تخريج الشركات ورواد الأعمال الطلبة على تطوير أفكارهم الابتكارية وتحويلها إلى شركات، بما يعزز ثقافة ريادة الأعمال.

الحرم الجامعي الرقمي

أطلقت مبادرة الحرم الجامعي الرقمي كجزء من خطة الجيل الرابع لكليات التقنية العليا التي صيغت في العام 2018. وتمثّل الهدف الرئيسي في الاستجابة لتطورات الثورة الصناعية الرابعة ووضع وتنفيذ نموذج مبتكر وتحولي رقمي للتعليم العالي. فضلاً عن ذلك، فإن الاضطراب العالمي الناتج عن انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) دفع كليات التقنية العليا إلى الانتقال كلياً من تقديم المحاضرات وجهاً لوجه داخل الحرم الجامعي إلى تقديم الدروس والخدمات أونلاين عبر المنصة الإلكترونية. خلال الفترة من 1-20 مارس 2020 تم تجهيز المؤسسة كاملةً، والتي تضم 20,000 طالب وطالبة، و 2000 عضو هيئة تدريس، و1000 موظف وموظفة، و 16 كلية) لضمان الانتقال السلس إلى المنصات الرقمية.
تم تنفيذ هذه المبادرة التي تتمحور حول الحرم الجامعي الرقمي والتعلم من أي مكان وفي أي وقت بشكلٍ كامل في الكليات الستة عشر كنموذج تعليمي رقمي عن بُعد، وذلك بعد تجربة ناجحة أجريت لمدة يومين في شهر مارس 2020. وكان محور التركيز الرئيس للمبادرة التأكد من تمكين جميع طلبة كليات التقنية العليا من مواصلة دراستهم الأكاديمية بنجاح، إضافةً إلى التحقق من إتمام أعضاء هيئة التدريس بكليات التقنية العليا لساعات التطوير المهني المطلوبة في إطار منظومة الحرم الجامعي الرقمي.
نتيجةً لذلك، وابتداءً من مارس 2020، تم تشغيل منصة التعلم الذكي بكليات التقنية العليا لطلبتها البالغ عددهم 23,000 طالب وطالبة لغرض توفير مجموعة واسعة من المساقات والخدمات الإلكترونية وسط بيئة تعليمية قائمة على التعلم "من أي مكان وفي أي وقت".
توفر منصة الحرم الجامعي الرقمي الخدمات الإلكترونية التفاعلية التالية:
• دليل وكتيّب التعلم الذكي
• المسابقات الإلكترونية للطلبة
• الرياضة الإلكترونية والصحة والتغذية واللياقة البدنية
• مهارات الحياة الإلكترونية والمشورة
• العمل التطوعي الإلكتروني
• فضاءات القراءة الإلكترونية
• السعادة أونلاين
• النوادي الإلكترونية الطلابية
• برنامج المواهب لطلبة كليات التقنية العليا
• الدعم لأصحاب الهمم
• خدمات شؤون الخريجين
• مركز التنمية الوظيفية:
o ورش العمل للتدريب العملي الإلكتروني
o مهارات المقابلات الوظيفية الإلكترونية
o إعداد السيرة الذاتية الإلكترونية
o الهوية الشخصية الإلكترونية
o أساليب البحث عن الوظائف إلكترونياً
o بوابة كوادر للتوظيف لخريجي كليات التقنية العليا

خريجونا فخر كلياتنا

خريجونا فخر كلياتنا هي مبادرة أطلقت على منصة وسائل التواصل الاجتماعي لكليات التقنية العليا منذ العام 2016 بهدف إبراز تميز عدد كبير من خريجي كليات التقنية العليا القدامى عن طريق عرض تفاصيل حياتهم المهنية الحالية. ويتيح ذلك الفرصة لخريجي الكليات والطلبة الحاليين والمجتمع ككل للتعرف على إنجازات الخريجين القدامى والمناصب الهامة التي يتولونها، كما يمكن الخريجين من الالتقاء مجدداً بزملائهم في الدراسة الذين انطلقوا في حياتهم المهنية في قطاعات العمل المختلفة في اقتصاد الدولة المتنوع.

مباشر من طلبتنا

تهدف مبادرة "مباشر من طلبتنا" على منصة التواصل الاجتماعي لكليات التقنية العليا إلى نقل صورة واقعية ويومية حول الحياة الطلابية في الكليات من خلال "عدسة" الطلبة. وتسهم المبادرة في إبراز مهارات الطلبة ومشاركاتهم داخل وخارج مجتمع الكليات، وتنمية مهارات الطلبة كمراسلين إعلاميين يشاركون في بناء الصورة الذهنية الايجابية لحياتهم في الكليات ونقلها الى المجتمع المحلي. ويتم تشجيع طلبة كليات التقنية العليا على نشر قصصهم على حساب إنستغرام الرسمي لكليات التقنية العليا. أطلقت هذه المبادرة في العام الأكاديمي 2018-2019.

صونك

تحت شعار "لأنكم أمانة" صونك هي خدمة لمساعدة الطلبة أطلقتها كليات التقنية العليا في العام الأكاديمي 2018-2019 عبر منصة واتس أب.
وتمكن هذه الخدمة طلبة الكليات من التواصل مع مرشدين متخصصين ومدربين بشأن أية حالة طارئة أو مسألة متعلقة بسلامتهم الشخصية بحيث تُعامل المعلومات بسرية تامة. رقم واتس أب لخدمة صونك: 056-5014444.

شهادة المعلم الرقمي

تُعد كليات التقنية العليا أول مؤسسة تعليمية بالدولة تقدم برنامج المعلم الرقمي لأعضاء الهيئة التدريسية العاملين لديها المعتمد من "بلاك بورد" العالمية. برنامج المعلم الرقمي مبادرة معتمدة للتطوير المهني حيث يوفر تدريب عالمي المستوى لأعضاء الهيئة التدريسية وموظفي الخدمات الأكاديمية المساندة بالكليات ويحصلون بنهاية البرنامج على شهادة المعلم الرقمي بعد التدريب على استخدام تقنيات التعلم الرقمي، مما يضمن الارتقاء بمستويات التميز والجودة وإثراء التجربة الطلابية.

سند

أطلقت مبادرة سند في العام الأكاديمي 2017-2018 وهي من أهم مبادرات التوطين الرامية إلى تطوير الكوادر المواطنة وإكساب خريجي كليات التقنية العليا الجدد الخبرة العملية اللازمة ومساعدتهم على إيجاد فرص وظيفية في سوق العمل، مع إعطاء الأولوية للوظائف المتوفرة في كليات التقنية العليا.

مراكز النجاح الأكاديمي

أطلقت كليات التقنية العليا 12 مركزاً للنجاح الأكاديمي على مستوى المجمع بهدف تحقيق أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز الأداء الأكاديمي والنجاح الطلابي. وتوفر هذه المراكز كجزء من برنامج النجاح الأكاديمي خدمات التدريب الأكاديمي والتطويري للطلبة عن طريق تحسين أداء الطلبة الذين يحتاجون الدعم الأكاديمي وتطوير مهارات الدراسة لديهم.
بالإضافة إلى ذلك، يساعد برنامج النجاح الأكاديمي طلبة البرنامج التأسيسي على الانتقال الناجح من المرحلة الثانوية إلى مرحلة التعليم العالي ويوفر لهم بيئة تعليمية مثالية تحفزهم على تحقيق النجاح. وتستقطب مراكز النجاح الأكاديمي الطلبة المتميزين الحاليين لتوفر لهم المساقات التدريبية وورش العمل الهادفة إلى تعزيز قدراتهم وتمكينهم من مهارات المستقبل. وفي نفس الوقت، تتيح لهم هذه المراكز فرصة تدريس الأقران.
مراكز النجاح الأكاديمي متاحة لجميع طلبة كليات التقنية العليا حيث يمكنهم تلقي الدروس في عدة مواد، مثل الرياضيات، واللغة الإنجليزية، وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن المساعدة في الكتابة، وإعداد العروض التقديمية، والتحضير للامتحانات، والقراءة. ويمكن للطلبة أيضاً استخدام المراكز للدراسة بشكلٍ منفرد أو مع مجموعة من الأصدقاء.

مراكز السعادة

السعادة والإيجابية يشكلان هدفين هامين في الأجندة الوطنية لدولة الإمارات وعنصرين أساسيين في أجندة السعادة بالدولة، كما أن السعادة والإيجابية هدف استراتيجي في كليات التقنية العليا.
كجزء من هذا الهدف الاستراتيجي، يتولى مجلس السعادة، والذي يمثل كافة الكليات والإدارات والأقسام في كليات التقنية العليا، إدارة مبادرة السعادة والإيجابية على مستوى المجمع. ويهدف هذا المجلس إلى تنفيذ مبادرات متنوعة لإسعاد الموظفين والطلبة في حياتهم اليومية.
يساهم المجلس في صناعة قرارات تدعم بيئة السعادة والإيجابية في مجتمع الكليات. فعلى مستوى السعادة اليومية أطلقت كليات التقنية العليا العديد من الأنشطة والمبادرات ، مثل "ساعة رياضة" والتي تمنح الموظفين ثلاث ساعات أسبوعياً لممارسة الرياضة، و "دوام العمل المرن" و "بصمة سعادة" لتنظيم فعاليات وأنشطة ومسابقات يومية للموظفين. وتقام أيضاً فعاليات السعادة في غالبية الكليات يوم الخميس نهاية كل أسبوع.
ومن أبرز مبادرات السعادة مبادرة الكليات كأول مؤسسة تعليم عالي بالدولة بتوفير بطاقة فزعة لجميع طلبتها والعاملين لديها. ويجري التخطيط لتوفير هذه البطاقة لخريجي كليات التقنية العليا. وقد أصبحت البطاقة الآن متوفرة رقمياً.
تم تأسيس مراكز السعادة في الكليات الستة عشر لاستقبال جميع الزوار والطلبة والموظفين بشكلٍ إيجابي والحرص على الرد على أسئلتهم وتلبية طلباتهم بسرعة وكفاءة وفاعلية.
وتخلق جميع هذه المبادرات المستمرة بيئة تعليمية وعملية سعيدة وإيجابية ومنتجة.

عطاء

أطلقت مبادرة عطاء (نظام العمل التطوعي لموظفي كليات التقنية العليا) في شهر أغسطس 2020 بهدف إتاحة الفرصة لموظفي كليات التقنية العليا لتقديم الساعات التطوعية المنجزة في كليات التقنية العليا خدمةً للمجتمع عبر بوابة إلكترونية.

من خلال التطوع يمكن لموظفي الكليات تحقيق ما يلي:
• رد جميل المجتمع ومساعدة الآخرين
• المشاركة في كليات التقنية العليا والمجتمع
• الحصول على امتيازات وجوائز تقديرية
مبادرة عطاء تدعم الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 من أجل بناء مجتمع متماسك والحفاظ على الهوية الوطنية.
وتعزز هذه المبادرة ثقافة التطوع وروح الانتماء في مجتمع كليات التقنية العليا، لتمكين جميع الموظفين من رد جميل المجتمع من خلال المشاركة الفاعلة في مجتمع الدولة.

ذكريات من كلياتنا

ذكريات من كلياتنا هي مبادرة أطلقت على منصة وسائل التواصل الاجتماعي لكليات التقنية العليا بهدف إبراز وإحياء الإرث الغني لكليات التقنية العليا على مدى 30 عاماً، مما يساعد في غرس ثقافة المشاركة والانتماء في مجتمع كليات التقنية العليا، بما في ذلك الخريجين القدامى، عن طريق استرجاع الذكريات والصور والفعاليات البارزة التي لها كبير الأثر على أسرة كليات التقنية العليا.

أكاديمية C³

أكاديمية C³ هي مبادرة تعليمية جديدة تهدف إلى إنشاء مركز تعليمي في كليات التقنية العليا واستخدام الموارد والمصادر الداخلية بصورة فاعلة بالتعاون مع أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بكليات التقنية العليا لغرض توفير التدريب الداخلي للموظفين غير الأكاديميين. وتسهم هذه المبادرة التعليمية بدعم وتعزيز ما يلي:
* بناء الكفاءات
* النمو المهني
* ثقافة التعلم المستمر
تتاح الفرصة لأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بكليات التقنية العليا ممن لديهم المؤهلات المطلوبة التسجيل لتدريس مجموعة من المواد والمهارات لزملائهم في العمل. وتأتي هذه المبادرة تماشياً مع ركيزتين في الأجندة الوطنية بالدولة 2021، وهي: اكتشاف وتطوير إمكانيات وقدرات الموظفين المواطنين، وتشجيع وتقدير العمل التطوعي في مجتمع الدولة. ويحصل أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية المسجلين كمدربين على مكافأة مالية تدريسية بالإضافة إلى الساعات التطوعية.

شورك

مبادرة شورك تمكن طلبة كليات التقنية العليا من تبادل خبراتهم وأفكارهم وطرح الأسئلة والمشاركة مع فريق إدارة كليات التقنية العليا في ملتقى تفاعلي.
وتهدف المبادرة إلى عقد جلسات دورية مع الطلبة في مختلف الكليات كافة لمناقشة احتياجاتهم ومقترحاتهم مع أعضاء إدارة كليات التقنية العليا لتعزيز ودعم تجربتهم التعليمية بكل ما هو مشجع ومحفز.
بالإضافة إلى مبادرة شورك، استحدثت كليات التقنية العليا مجموعة جديدة من الجلسات الودية غير الرسمية أطلق عليها عنوان "قهوتي معاكم" والتي تجمع بين القيادات العليا بالكليات والموظفين لأخذ ملاحظاتهم عن مسائل متنوعة ومعرفة احتياجاتهم، فضلاً عن إطلاعهم على أحدث السياسات والمبادرات بكليات التقنية العليا. وقد تم عقد مثل هذه الجلسات مع مدير مجمع كليات التقنية العليا.

فيديوهات للمساعدة

فيديوهات المساعدة عبارة عن مبادرة أطلقتها كليات التقنية العليا كمجموعة من الفيديوهات المعلوماتية المعدّة من الطلبة للطلبة، وذلك بهدف الرد على الأسئلة المتكررة التي يطرحها الطلبة فيما يتعلق بحياتهم الأكاديمية والطلابية.
وتتعلق الأسئلة المتكررة بالجوانب المتعددة للحياة الطلابية، بما في ذلك البرامج والمساقات الدراسية، والحصول على الخدمات المتوفرة في الكلية، والتسجيل، والحصول على المؤهلات ومعلومات الطالب، والتخرج.
في ما يلي أهداف هذه المبادرة:
- التقليل من الاستفسارات اليومية المطروحة من قبل الطلبة عبر منصات التواصل الاجتماعية لكليات التقنية العليا، والتي يمكن الرد عليها بسرعة وسهولة بمجموعة من الإجابات والمعلومات
- الرد على أسئلة الطلبة بوضوح من خلال فيديوهات قصيرة
- يتم إعداد فيديوهات من قبل طلبة كليات التقنية العليا تستهدف زملائهم الطلبة ، مما يعزز روح المشاركة لدى الطلبة
- زيادة عدد المشتركين في محطة يو تيوب لكليات التقنية العليا
- استخدام وسيلة بصرية تجذب اهتمام الطلبة وتزودهم بالمعلومات والرسائل
تحت شعار "الطلبة يسألون...نحن نجيب" يتم تحديث قائمة من الفيديوهات المعلوماتية القصيرة بصورة منتظمة على محطة يو تيوب لكليات التقنية العليا تحت إسم "مساعدة".