100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين

رسالة مدير كليات التقنية العليا

رسالة مدير كليات التقنية العليا

انقضى العام 2019 ونحن في كليات التقنية العليا فخورين بكل ما تم انجازه على مستوى المنظومة التعليمية ككل لهذه المؤسسة العريقة، وكلنا ثقة في قدرة فريق عملنا على الاستمرار في العمل المخلص والانجاز المتميز، فعجلة التطوير والتغيير مستمرة دون توقف، وطموحات قيادتنا الحكيمة لا حدود لها، فما أن قارب العام 2019 على الانتهاء حتى أعلنت قيادتنا الوطنية أن العام 2020 هو عام الاستعداد للخمسين، لننظر بجدية لما وضعناه من أساس وأنجزنا من أهداف ونرسم بناء على ذلك ملامح انجازات مستقبلية جديدة من خلال “قفزة الخمسين” التي تجسدت في خطة “الجيل الرابع ” لكليات التقنية العليا، والتي أردنا من خلالها إعداد قيادات وكفاءات ورواد أعمال واستثمار كافة طاقاتنا البشرية الوطنية لأجل بناء غدِ أفضل.
الربع الأول من العام المنصرم 2019 شهد اعتماد النهج الجديد لكليات التقنية العليا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي-رعاه الله- والذي أطلقنا على أساسه خطة “الجيل الرابع” بثلاث ركائز أساسيةوتشمل الركيزة الأولى: “إعداد القيادات الفنية” وذلك من خلال نموذج “التعليم الهجين” والذي يخرج طلبة “قادة في تخصصاتهم” وذلك بتمكينهم من المهارات الاحترافية المتعلقة بتخصصاتهم حيث نجحت الكليات من خلال هذا النموذج في ربط برامجها الأكاديمية بالشهادات الاحترافية العالمية بشراكة مع نحو 22 شركة عالمية مانحة لهذه الشهادات. الركيزة الثانية: تحقيق مبدأ ” التعليم للجميع”، وتتحمل من خلاله كليات التقنية مسؤولية توفير فرص تعليمية لكل إماراتي وإماراتية يرغب في مواصلة تعليمه وتطوير مهاراته لمواكبة سوق العمل. الركيزة الثالثة:”تخريج شركات ورواد أعمال” بهدف إعداد كفاءات قادرة على صناعة فرصها الوظيفية والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني.
حققنا العديد من الانجازات خلال العام 2019 بناء على الركائز الاستراتيجية لخطة “الجيل الرابع”، منها: تدشين مناطق حرة ابداعية اقتصادية بفرعي الكليات بدبي ورأس الخيمة تحت مسمى “InnCuVation” ، وتخصيص صندوق بقيمة 100 مليون درهم دعماً لريادة الأعمال بتوجيهات القيادة الحكيمة. وفرنا فرص تعليم متنوعة فارتفع معدل الطلبة المقبولين من 57% إلى 77%. وتم توجيه جميع الطلبة للتدريب في القطاع الخاص، كما بلغت نسبة رضا جهات العمل عن جاهزية خريجي كليات التقنية للعمل 93%، حصلت جميع البرامج الدراسية ال71 على الاعتماد الأكاديمي من ال CAA، تم ربط جميع برامج الكليات بالشهادات الاحترافية من خلال تحقيق شراكة مهنية مع 22 جهة عالمية مانحة لهذه الشهادات ،وتمكن (3720) من طلبة الكليات من الحصول على شهادات احترافية عالمية. وأنجز 19,421 من طلبتنا ما يزيد على مليون ساعة ونصف تطوعية في 322 مؤسسة .
تضاعفت أعداد الأساتذة الحاصلين على درجة الدكتوراه الى 59% ويتمتعون بالخبرة العملية والصناعية، وتم تخصيص 20 مليون درهم كمنح لدعم البحوث التطبيقية التي ينفذها الأساتذة وتشجيعهم عليها، كما فازت الكليات بجائزة بلاك بورد العالمية عن فئة “قيادة التغيير” وبدأت كأول مؤسسة بالدولة تمنح شهادة المعلم الرقمي لأساتذتها،كما حصلت الكليات كأول مؤسسة تعليمية في المنطقة على جائزة “روسبا” “الفئة الذهبية للصحة والسلامة المهنية”.
نجحنا في دعم ملف “التوطين” من خلال توظيف 103 من الكوادر المواطنة خلال العام 2019 ممن تم استقطابهم من ذوي الخبرات وكذلك الخريجين الجدد ليساهموا بجهودهم وأفكارهم الابداعية في دعم مسيرة هذه المؤسسة التعليمية، و ارتفعت نسبة التوطين على مستوى التوظيف في الجانب الإداري خلال السنوات الثلاث الأخيرة في الكليات الى أكثر من 61%،كما نجح برنامج “هادف” المتخصص في التطوير المهني لأعضاء الهيئة التدريسية في تعزيز التوطين على المستوى الأكاديمي ليصل الى 132 أستاذ إماراتي.
سعداء بكل ما أنجزنا ونؤكد أن بناء الانسان عملية مستمرة لا تقاس بزمن … ونحن مستمرون.

د. عبداللطيف الشامسي
مدير مجمع كليات التقنية العليا