100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين

مرحلة ما بعد التوظيف

يتطور مستقبل التعليم العالي بوتيرة متسارعة لمواكبة متطلبات العمل المتغيرة.
لتحقيق ذلك، وفي ضوء مكانة كليات التقنية العليا كأكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة، أخذت كليات التقنية العليا على عاتقها مسؤولية تعزيز التطور المستقبلي بناءً على توجيهات القيادة الرشيدة بالدولة. كما توسّع دور الكليات ليتجاوز مهمة توظيف طلبتها ليشمل تنمية وتطوير الطلبة لفترة ما بعد التخرج.
مع اقتراب حلول الثورة الصناعية الرابعة وظاهرة اختفاء وظائف وظهور مجموعة أخرى بديلة لها، سيحتاج الشباب الإماراتي إلى اكتساب وتطوير مهارات جديدة ليكونوا قادة فنيين في تخصصاتهم في قطاعات العمل الحالية والجديدة. ويضمن ذلك الارتقاء الوظيفي لهم في قطاعات العمل الحيوية كافة في ظل التنوع الاقتصادي المستمر بالدولة.
ولن يحدث ذلك إلا إذا تولَت المؤسسات التعليمية، مثل كليات التقنية العليا، الانتقال من التركيز على نقل المعرفة في البرامج الأكاديمية إلى تطوير المهارات والكفاءات؛ ومن تدريس الطلبة إلى تمكين المتعلمين لجعلهم قادرين على المشاركة في صناعة مستقبلهم بأيديهم ورسم مسار تطورهم مدى الحياة؛ ومن التركيز على وظائف القطاع العام إلى وظائف القطاع الخاص؛ ومن إعداد الطلبة كموظفين فقط إلى توجيههم ليصبحوا رواد أعمال.
لذا، وسعياً منها لمواجهة هذا التحدي، دخلت كليات التقنية العليا إلى مرحلة جديدة بتبني النهج الجديد للكليات والذي تمثل في “خطة الجيل الرابع”.