100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
02-08-2015

قبول أكثر من 8485 طالب وطالبة جدد في كليات التقنية العليا للعام الأكاديمي 2015-2016

أعلنت كليات التقنية العليا، أكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة، عن قبول 8489 طالب وطالبة للعام الأكاديمي 2015-2016 والملتحقين في كافة فروع الكليات السبعة عشر والمنتشرة في كافة أنحاء الدولة.

 وهنأ معالي محمد عمران الشامسي، رئيس كليات التقنية العليا، الطلبة المستجدين المقبولين للالتحاق في كافة فروع الكليات من الناجحين في الصف الثاني عشر من العام الدراسي الحالي والتي تنطبق عليهم شروط الالتحاق.

 كما ورحب معالي الشامسي بالطلبة الذين عاودوا الالتحاق بكليات التقنية العليا بعد انهائهم التدريبات المقررة بموجب قانون الخدمة الوطنية مؤكدا اعطاؤهم الأولوية في الالتحاق لهذا العام الأكاديمي والذي سيبدأ نهاية اغسطس 2015، حيث تم قبول 2491 طالب أنهوا الخدمة الوطنية؛ منهم 553 طالب تم قبوله في كلية ابوظبي للطلاب، و588 في كلية دبي للطلاب و 475 في كلية الشارقة للطلاب، و320 في كلية الفجيرة للطلاب، و365 في كلية رأس الخيمة للطلاب و169 في كلية العين للطلاب و 6 في كلية مدينة زايد و15 في كلية الرويس. 

 كما تم قبول 5998  طالباً وطالبة للفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي  2015-2016 منهم  491 في كلية أبوظبي للطلاب، 593 كلية ابوظبي للطالبات بفرعيها، و 490 في كلية دبي للطلاب، و589 في كلية دبي للطالبات،و632 في كلية الشارقة للطلاب و873  في كلية الشارقة للطالبات، و453 في كلية الفجيرة للطلاب و 446 في كلية الفجيرة للطالبات، 458 في كلية رأس الخيمة للطلاب، 462 في كلية رأس الخيمة للطالبات. أما في كليات التقنية العليا في العين فتم قبول 136 طالب و 262 طالبة وفي مدينة زايد والرويس، تم قبول 9 طلاب و 50 طالبة.

 وأكد معالي محمد عمران الشامسي أن التطور والنهضة في مسيرة التعليم العالي ما هو إلا ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة في الدولةمتمثّلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (رعاه الله) وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكّام الإمارات.

وأضاف معاليه أن ما نراه اليوم يؤكد ايمان القيادة الرشيدة بأن النهوض بالوطن يبدأ بالتعليم من خلالاعداد الكوادر البشرية المواطنة وتسليحها بالعلم والمعرفة والتدريب والتوجيه، وهو ما تقوم به كليات التقنية العليا والتي رفدت سوق العمل حتى الآن بأكثر من 60000  خريج وخريجة مؤهلين لريادة قطاعات الدولة الحيوية ويحظون بالإقبال الشديد من جهات العمل المختلفة بالدولة نظراً لالتزام الكلّيات بالتفوق الأكاديمي وتركيزها على أداء الطالب وتقدمه الدراسي.

 وأوضح معاليه أن كليات التقنية العليا (التي تعد أكبر مؤسسة للتعليم العالي التخصصي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضم أكثر من 20.000 طالب وطالبة من مواطني الدولة) ستواصل تسخير كل الموارد والإمكانات للوصول للرقم واحد في توفير مخرجات تعليم نوعية في بيئة عمل محفزة تساعد على الإبداع والابتكار.

 من جهته، اكد الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير كليات التقنية العليا، حرص الكليات على توفير التخصصات المواكبة لسوق العمل والتي تخدم رؤية الإمارات 2021، خاصة في ظل المبادرات الوطنية الخلاقة التي تشهدها الدولة ومن بينها مشروع "مسبار الأمل" اضافة الى العديد من المبادرات الأخرى التي تتطلّب تخصّصات دقيقة ونادرة.

وأشار الدكتور عبداللطيف إلى أن كليات التقنية العليا رائدة في توفير بيئة تعليمية متميّزة من خلال ما توفره من كوادر إدارية وتدريسية من أكثر من 60 دولة في العالم، إضافة إلى المرافق التعليمية المتطورة، والشراكة الدائمة مع المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة وهو ما يعزز من مكانة الكليات للوصول للرقم واحد محليا وإقليميا.

وأوضح الدكتور عبداللطيف أن الكليات بكافة فروعها السبعة عشر، أكملت الاستعدادات لاستقبال طلبتها مع أول يوم دراسي حيث استعدت كافة الكليات لتنفيذ البرنامج التعريفي الذي يقام لمدة أسبوع، ويستهدف الطلبة الجدد لتعريفهم بالتخصصات المتوفرة، والمرافق المتاحة اضافة لتوفير ارشاد أكاديمي لكل طالب ليتسن له اختيار التخصص المناسب.

توفر كليات التقنية العليا مجموعة واسعة من البرامج الدراسية المتخصصة والملبية لاحتياجات سوق العمل، والتي تدمج بين الدراسة النظرية والعملية. ويتم إعداد كافة البرامج بالتشاور مع جهات العمل البارزة بالدولة. وتطرح الكليات ستة برامج رئيسية وهي تكنولوجيا الهندسة، والعلوم الصحية، والتربية، وعلوم الكمبيوتر والمعلومات، والاعلام والاتصال التطبيقي.

التصنيفات: