100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
13-06-2021

برنامج “سند” يحوز على جائزة “ستيفي” العالمية للبرامج المتميزة في قطاع التعليم على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

فاز برنامج "سند" في كليات التقنية العليا بجائزة "ستيفي العالمية " على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث حصد البرنامج الجائزة الذهبية للتعليم للعام 2021 ضمن فئة أفضل الاستجابات لجائحة كورونا "كوفيد-19"، حيث أثبت البرنامج فاعليةً وتفوّقاً كبيرين في التعامل الإبداعي مع ظروف الجائحة وتطوير طرق وأساليب استدامة العمل والإنجاز وابتكار حلولٍ ذكية لتسهيل استمرارية العمل مع الحفاظ التام على الإجراءات الاحترازية ضماناً لسلامة الجميع.

حيث يعد برنامج "سند" أحد المبادرات الاستراتيجية للكليات الداعمة للتوطين، والذي أطلق في العام الأكاديمي 2017/2018  بهدف استقطاب الخريجين والخريجات الجدد ومنهم فرصة التأهيل الوظيفي من خلال اتاحة الفرصة لهم للعمل في الكليات بعقود مؤقته لمدة تصل الى 6 أشهر يحصلون بعدها على شهادة خبرة تدعم فرصهم الوظيفية مع منح فرصة للحصول على عقود عمل دائمة في الكليات للمتميزين منهم والراغبين في مواصلة مشوارهم المهني في الكليات.

واستقطب البرنامج حتى نهاية 2020، (12) دفعة من الخريجين الراغبين في الالتحاق به والاستفادة من هذه الفرصة وعددهم (276) خريج وخريجة حصل 87% منهم على وظائف في الكليات، في حين أن 13% منهم حصلوا على شهادة الخبرة في الكليات وتم توظفيهم في مؤسسات عمل مختلفة. كما وتعد جائزة "ستيفي" العالمية من الجوائز المرموقة لتقدير الأعمال الرائدة والانجازات في جميع أنحاء العالم.

وعبر سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا عن سعادته بحصول برنامج "سند" على تقدير عالمي وذلك بعد تطبيقه على مدار نحو أربع سنوات حقق خلالها انجازات كبيرة على مستوى دعم توظيف الخريجين الجدد عبر تمكينهم من معايشة تجربة عمل واقعية والحصول على شهادة خبرة تفتح لهم فرص التوظيف المبكر منوها الى الاستفادة من كفاءات الخريجين الذين تفخر الكليات بانضمامهم اليها ضمن فريق عملها ممن أثبتوا كفاءة وتميز خلال فترة العمل ضمن "سند" وأبدوا رغبتهم في مواصلة مشوارهم المهني في الكليات.

وثمن الدكتور الشامسي جهود كافة العاملين على برنامج "سند" والذين ساهموا في انجاحه منذ التأسيس وعملوا على استمرارية العمل بكفاءة على البرنامج خلال فترة كوفيد-19 وصولا لتحقيق انجازات ملموسة، بما يدعم رؤية التوطين ويعزز من الاستثمار في الطاقات الوطنية الشابة.

من جانبه ذكر المهندس عبدالله المهيري نائب مدير الكليات للشؤون الإدارية، أن برنامج "سند" مر بمراحل تطويرية منذ إطلاقه في العام 2017 وفق رؤية هدفت الى تمكين الخريجين الجدد من تخطي عائق شهادة الخبرة بما يفتح لهم فرص التوظيف في مختلف المؤسسات، وانه تم تأسيس مكتب "سند" ضمن إدارة الموارد البشرية في الكليات هدفه متابعة كل ما يتعلق بشؤون المنتسبين الى البرنامج منذ التقديم والمقابلات وحتى مراحل عملهم في الكليات وأدائهم للمهام الموكلة لهم، حيث يحصل كل من ينتسب لسند على عقد عمل مؤقت لمدة 3 الى 6 أشهر، وتوكل إليه مهام عمل كأي موظف آخر كما يخضع لكافة القوانين والنظم المعمول بها في المؤسسة، كما تم العمل على تمكين منتسبي "سند" من التفاعل مع المبادرات والأنشطة الاستراتيجية ليكونوا أقرب الى صناعة القرار  ويعززوا مهاراتهم وخبراتهم القيادية، مؤكدا أن الحصول على جائزة "ستيفي" العالمية يمثل دفعة للأمام لتحقيق مزيد من التطوير والانجاز للبرنامج.

التصنيفات: البيانات الصحفية