100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
26-10-2021

كليات التقنية العليا تحتفي بفوزها بثلاث من جوائز الاستدامة الخليجية 2021

حصدت كليات التقنية العليا ثلاث جوائز رئيسية ضمن فعاليات جوائز الاستدامة الخليجية والمسؤولية المجتمعية للمؤسسات لعام 2021، حيث فازت الكليات بجائزتين ذهبيتين عن فئة "الاستدامة في وقت الأزمات" وفئة " أفضل الممارسات في أماكن العمل والموارد البشرية"، فضلاً عن الجائزة البرونزية عن فئة الابتكار في التكنولوجيا المستدامةـ ويأتي ذلك تتويجاً  لجهود الكليات وممارساتها المتميزة في مجال الاستدامة وإلتزامها بتعزيز جودة الحياة والرفاهية لموظفيها وتطبيقها لأفضل الممارسات العالمية .

وتقدم جوائز الاستدامة الخليجية تقديراً للمؤسسات والشركات التي تنفذ مبادرات متميزة في الاستدامة والمسؤولية المجتمعية في جميع أنحاء دول الخليج ومنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

وضمن فئة "الاستدامة في وقت الأزمات" نوهت لجنة تحكيم الجائزة بدور كليات التقنية العليا كمثال ونموذج يحتذى به في التنسيق والحفاظ على أفضل ممارسات الصحة والسلامة والبيئة على صعيد المؤسسة، فضلاً عن تركيزها وجهودها من أجل توفير بيئة إيجابية وتجربة متميزة للموظفين من خلال تطبيق حزمة من المبادرات الموجهة للموظفين خاصة على مستوى التحول الى العمل عن بُعد.

أكد المهندس عبد الله المهيري نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للخدمات المساندة، أن الكليات حرصت طوال جائحة كوفيد-19 على الاهتمام والاعتناء بمواردها الأكثر قيمة وهم أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدراية بالتركيز على تعزيز سلامتهم ورفاهيتهم خلال هذه الأوقات الاستثنائية وتوفير أفضل البرامج والفرص الداعمة لتطويرهم المهني ، وقدمت الكليات خلال تلك الفترة نموذجاً متميزاً في التحول الرقمي للعمل والتعليم عن بُعد وسط تطبيق لأفضل الممارسات الداعمة لاستمرار واستدامة الأداء بفاعلية وجودة عالية، وحصدت على ذلك النموذج إشادات محلية عالمية، كونها اعتمدت على الجاهزية المسبقة واستشراف المستقبل، فكانت أسس التميز الحكومي من مرونة واستباقية وابتكار من العوامل الداعمة للنجاح في إدارة الأزمات والتحديات.

وقد نالت كليات التقنية العليا الجائزة الذهبية عن فئة الاستدامة في وقت الأزمات بفضل ارتقائها إلى مستوى التحدي واتخاذها اجراءات سريعة استباقية لمواءمة استراتيجيتها في الاستدامة خلال فترة جائحة كوفيد-19، مع تنفيذ مشاريع مبتكرة ومستدامة وتبنيها أفضل الممارسات في مختلف جوانب البيئة والصحة والسلامة على مستوى مجمع الكليات.

وحازت الكليات الجائزة الذهبية عن فئة أفضل الممارسات في أماكن العمل والموارد البشرية نظير نجاحها في اعتماد أفضل الممارسات لترسيخ ثقافة الاستدامة بين موظفيها والمجتمع الأوسع نطاقاً، حيث تولي الكليات أهمية قصوى لنشر وتعزيز الاستدامة والابتكار وتمكين المواهب. وعلى إثر ذلك، طرحت إدارة الموارد البشرية في الكليات عدة برامج ومبادرات مبتكرة لتعزيز بيئة العمل منها برنامج التطوير المهني (إكسيد) ومبادرة "سند" لدعم توظيف الخريجين وبرنامج "هادف" للتطوير المهني للكوادر الأكاديمية وأكاديمية C³ للتدريب المهني للموظفين، و نظام العمل التطوعي للموظفين.

وجاء حصول الكليات على الجائزة البرونزية عن  فئة "الابتكار في التكنولوجيا المستدامة" نظير اطلاقها منصة تدريبية مبتكرة بتقنية الواقع الافتراضي لتوفير تجرية تدريبية لتعليم وتدريب أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة في مجموعة متنوعة من الموضوعات المتعلقة بالبيئة والصحة والسلامة. وتتألف منصة الواقع الافتراضي من 4 سيناريوهات واقعية تعتمد على المحاكاة للمحصلات التعليمية المستهدفة، وتشمل إدارة الطوارئ وإدارة المخاطر وسوء الأحوال الجوية والاستدامة.

 

 

التصنيفات: