100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
03-11-2022

مناقشة المواطنة الايجابية في ظل تحديات وسائل التواصل الاجتماعي بمشاركة “تدرا ” و صناع محتوى

نظم 16 من طلبة الإعلام التطبيقي بكليات التقنية العليا فعالية "وصلوها ترند" بهدف رفع الوعي بأخلاقيات التواصل الاجتماعي ومناقشة موضوع "التنمر الإلكتروني بالإضافة الى التأكيد على سمات الشخصية الاماراتية في السوشال ميديا  وتعزيز مبدأ المسؤولية والرقابة الذاتية.

حضر الفعاليات الدكتور أيوب كاظم مدير كليات التقنية بدبي واحمد الملا مدير إدارة النجاح والحياة الطلابية و الدكتور خالد الحمادي مدير إدارة القبول والتسجيل بالكليات، حيث استضافت الفعالية الأستاذة أحلام الفيل مدير الاتصال المؤسسي في هيئة تنظيم اتصالات والحكومة الرقمية(تدرا)، و محمد النزر الفلاسي ،صانع محتوى ومؤثر إيجابي ، ومحمد عيسى العجماني عضو مجلس الإمارات للشباب وصانع محتوى ، بمشاركة من اختصايين نفسيين من كليات التقنية العليا كل من د. هبة شريف و د. نفيس سلطانة .

انطلقت  الفعالية بجلسة حوارية مع الأستاذة أحلام الفيل مدير الاتصال المؤسسي في هيئة تنظيم اتصالات والحكومة الرقمية (تدرا) حول المواطنة الايجابية و أخلاقيات التواصل من حيث اختيار المحتوى وآلية نشره والهدف منه، مشيرة الى أن أي محتوى بمجرد نشره على السوشال ميديا يفقد سمة الخصوصية وأصبح متاح للجميع كما لا يمكن حذفه، مؤكدة على الشباب ضرورة التفكير قبل نشر او التفاعل مع أي محتوى وكذلك أهمية الوعي بالقوانين المنظمة لعملية التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما عرضت نماذج لأخطاء يرتكبها الشباب خلال التواصل عبر السوشال في إطار المزاح أو دون اكتراث إلا أنها رغم بساطتها قد تعرضهم للمساءلة القانونية.

ونوهت الفيل في رسالتها للطلبة بأن يكون لديهم وعي ورقابة ذاتيه عند التفاعل مع أي "ترند" وفي حال مواجهتهم لأية تحديات في مؤسسات التعليم او العمل أن يلجؤوا لقنوات التواصل في تلك الجهات وليس للنشر على السوشال ميديا.

كما تحاور الطلبة في الجلسة الثانية مع صناع المحتوى كل من: محمد النزر و محمد العجماني حول دورهم كمؤثرين ايجابيين وكيفية صناعة المحتوى بهدف بناء صورة متميزة للشخصية الاماراتية على وسائل التواصل الاجتماعي ، وناقشوا معهم التحديات ومفهوم المسؤولية والرقابة الذاتية، حيث أكد الضيفان على أن كل فرد هو مؤثر سواء على السوشال ميديا أو في محيطه وبالتالي يعتبر الوعي والرقابة الذاتية عاملان أساسيان في صناعة المحتوى.

كما عرض الطلاب تسجيلا صوتياً لحالة ولية أمر تتحدث عن تعرض ابنها للتنمر وتأثير ذلك عليه وكيف ساعدته لتخطي ذلك، وتم على إثر هذا التسجيل مناقشة المخاطر النفسية التي يتعرض لها من يتم التنمر عليه وكذلك شخصية الانسان المتنمر  في جلسة للأخصائيين النفسيين كل من د.هبة شريف و د.نفيس سلطانة.

وعبر طلبة الإعلام المنظمين للحدث عن سعادتهم بنجاحهم في توصيل رسالتهم المتعلقة بأخلاقيات التواصل الاجتماعي وأهمية الوعي بالقوانين و الضوابط للتواصل والرقابة الذاتية من قبل كل فرد، حيث أبرزوا خلال هذا الحدث  مهاراتهم التطبيقية في المجال الإعلامي من خلال فرق عمل تولى كل منهم مهمة تنظيمية من حيث اختيارهم للمشاركين والمحاور و المحتوى  وطريقة العرض والتسويق للفعالية التي حملت رؤية شبابية واقعية.

التصنيفات: الاتصال التطبيقي بيان صحفي