100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
16-03-2022

كليات التقنية العليا ومدينة الشارقة للإعلام (شمس) يتعاونان في تمكين الشباب المواطنين من اكتساب خبرات في مجالات الابتكار وريادة الأعمال

وقعت كليات التقنية العليا ومدينة الشارقة للإعلام (شمس) اتفاقية تعاون مشتركة بهدف تطوير وتمكين الشباب المواطنين من اكتساب الخبرات العلمية والعملية في المجالات الابتكارية وريادة الأعمال من خلال توفير التدريب العملي والاحترافي للطلبة.

جاء ذلك خلال حفل توقيع عقد في معرض إكسبو2020 دبي، بحضور كل من سعادة البروفيسور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس) بجانب عدد من المدراء والمسؤولين من الطرفين.

وتسعى الاتفاقية إلى تعزيز التواصل بين كليات التقنية العليا وشمس بهدف التعاون في مجالات الابتكار والبحث العلمي والتدريب والمشاريع البحثية، مع توفير التدريب العملي والاحترافي لطلبة الكليات، وفتح الباب أمام فرص التوظيف والتطوير الوظيفي، والاستفادة من الخبرات التراكمية المتبادلة بما يعود بالفائدة على الطرفان.

ومن جهته، أعرب سعادة البروفيسور عبداللطيف الشامسي، عن أهمية هذه الشراكة مع شمس، خاصة أن كليات التقنية العليا اليوم أصبحت معنية بجانب ريادة الأعمال وتأسيس المشاريع الناشئة ليس على مستوى إعداد كفاءات وطنية لديها مهارات وقدرات كرواد أعمال، بل على مستوى تبني الأفكار والمشاريع وتحويلها الى منتجات أو خدمات ذات قيمة وجدوى اقتصادية، وهذا الدور الجديد والمستقبلي للكليات انطلق من العام 2019 منذ اعتمادها بتوجيهات القيادة الرشيدة لتصبح أول مؤسسة تعليم عالي تتحول الى مناطق اقتصادية إبداعية حرة قادرة على تحويل الأفكار والأنشطة الاقتصادية للطلبة الى شركات ناشئة وتخريج شركات و رواد أعمال.

وأضاف البروفيسور الشامسي، أن الكليات اليوم بات لديها برنامج متكامل معني بتطوير الشركات الناشئة ضمن المناطق الاقتصادية الحرة، وهذا البرنامج يمثل خارطة طريق واضحة للطلبة من أصحاب الأفكار لتطوير ذاتهم كرواد أعمال وتطوير أفكارهم والانطلاق بها كشركات ناشئة الى عالم الأعمال، وقد وصلنا في الكليات الى مرحلة متقدمة من النضج في هذا المجال ونجحنا في تخريج (138) شركة ناشئة مع التركيز على نوعية هذه الشركات والحضور الفعال للتكنولوجيا المتقدمة فيها كتقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها، مشيراً الى أن لديهم ثقة كبيرة في شباب هذا الجيل وما لديه من ابداعات ومهارات تتطلب فقط التوجيه ومنحها الفرصة لإثبات ذاتها .

وأكد الشامسي أن هذا التعاون مع شمس سيدعم تكامل الأدوار بين الجانبين في تشجيع تأسيس المشاريع والشركات الناشئة الإماراتية مما يعزز فرص شبابنا الاستثمارية ويزيد من حضور الشركات الوطنية في سوق العمل التنافسي الذي تتمتع به الدولة بما يدعم التنمية الاقتصادية.

ومن جهته، قال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع": "تعمل مدينة الشارقة للإعلام على تنفيذ رؤى وتوجهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تأهيل الكوادر الوطنية ودعمهم بالعلم والمعرفة والخبرات العملية والعلمية خاصة في قطاعي الإعلام والأعمال، وذلك من أجل تنمية الكوادر البشرية التي تمثل أغلى ثروات الوطن. ولا شك أن الشباب هم أمل المستقبل، ونعمل في شمس بالشراكة مع مختلف الجهات المعنية على تنمية قدراتهم من خلال العديد من الجهود".

وأضاف سعادته: "سعداء بالشراكة مع كليات التقنية العليا، التي تقدم نموذج وطني متكامل لتأهيل الشباب من خلال إكسابهم مختلف المهارات والعلوم التكنولوجية، التي باتت العمود الفقري لكل القطاعات الاقتصادية الحيوية، ولا سيما قطاعي الإعلام والأعمال. ونحن نعتبر شمس مكملاً لدور الكليات من خلال إكساب الطلبة المواطنين مختلف الخبرات العملية في هذين القطاعين الواعدين. نثق بقدرتنا معاً على إحداث أثر ملموس في مسيرة الشباب خلال الفترة المقبلة أملا في المساهمة في خلق جيل جديد من رواد الأعمال الذين يستطيعون من خلال أفكارهم المبتكرة من خلق فرص جديدة للاقتصاد الوطني وتطوير كامل قطاع الإعلام في الإمارات".

وتعمل الاتفاقية خلال الفترة المقبلة على تحقيق عدة أهداف أهمها، التشاور بين شمس وكليات التقنية العليا على وضع آلية لدعم مشاريع الطلبة البحثية، ومناقشة تسهيل طرق دعم الشركات والمشاريع الناشئة لطلبة كليات التقنية العليا، والمشاركة في تبادل الخبرات في مجالات الابتكار وريادة الأعمال، وبحث مجالات التعاون في تطوير البحوث التطبيقية وسبل دعمها.

التصنيفات: الأخبار الرئيسية بيان صحفي