100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
29-08-2022

كليات التقنية العليا تبدأ اللقاءات التعريفية للطلبة الجدد البالغ عددهم نحو 4991 طالبا وطالبة

انطلقت فعاليات اللقاء التعريفي السنوي للطلبة الجدد الملتحقين بكليات التقنية العليا للعام الأكاديمي الجديد 2022/2023، والذي استهدف نحو  (4991) طالب وطالبة على مستوى فروع الكليات ال16 بمختلف مناطق الدولة، حيث ينتظم الطلبة على مدار  يومين متتاليين في برنامج تعريفي إرشادي يستهدف إطلاعهم على كل ما يتعلق بعملية التحاقهم بالكليات وبدء دراستهم بجاهزية واستعداد،خاصة مع استمرار الكليات في تطبيق نموذج التعليم "الهجين"

وهنأت الكليات الطلبة الجدد المقبولين في الكليات والذين ستتاح لهم فرصة معايشة تجربة تعليمية متميزة ، وأوضح أحمد الملا المدير التنفيذي للشؤون والحياة الطلابية أن الكليات تتمع بتعليم  تطبيقي نوعي يجمع ما بين التعلم عن بُعد والتعليم الحضوري فيما يسمى بنموذج التعليم الهجين الذي يتم تطبيقه بما يتناسب مع متطلبات الدراسة التطبيقية، كما يكون لدى الطلبة فرصة الحصول على شهادات احترافية وفق تخصصاتهم و معتمدة من الجهات العالمية المانحة لها، كذلك تميز الكليات بكونها أول مؤسسة تعليم عالي تعتمد بالدولة كمناطق اقتصادية ابداعية حرة بحيث تمكن طلبتها من تأسيس مشاريعهم الخاصة وبناء مستقبلهم المهني بشكل مبكر .

وأضاف أن الكليات تتوقع أن تستقطب مع بدء الفصل الدراسي الأول لهذا العام نحو (4491) طالب وطالبة ممن شاركوا في اللقاءات التعريفية التي عقدت على مدار  يومين متتاليين والتي تم تخصصيها للطلبة الجدد لتمكينهم من التعرف على بيئة الكليات بكل ما تضمنه من برامج وامكانات داعمة للتعليم التطبيقي و خدمات وأنشطة ومرافق وكافة التسهيلات وآليات التواصل الرقمية والمباشرة وكافة الخدمات الرقمية الداعمة لهم، ليكونوا على جاهزية كاملة لبدء الدراسة.

وذكر أن اللقاءات التعريفية شارك فيها مدراء الكليات والكوادر الإدارية المعنية على مستوى فروع الكليات ال16 وتم التأكيد للطلبة على الاجراءات الاحترازية المتبعة لضمان أمنهم وسلامتهم كما تمت الاجابة على استفساراتهم و تعريفهم بكافة المتطلبات لاستكمال اجراءات التسجيل ومنحهم فرصة التعرف الى مرافق الكليات والخدمات المتوفرة لهم وكيفية استثمارهم الأمثل للبيئة التعليمية المتطورة المتوفرة لهم.

وذكر الملا أنه تم خلال اللقاءات التعريفية التأكيد على حرص الكليات على تعزيز اللغة العربية والهوية والثقافة الاماراتية في العديد من برامجها وأنشطتها للعام الأكاديمي الجديد وذلك بما يتماشى مع التوجيهات المستمرة من القيادة الحكيمة والتي تؤكد دائماً على أهمية ربط الشباب بالهوية والتقاليد والثقافة الاماراتية وضرورة  تعزيز اللغة العربية التي هي جزء أساسي في هويتنا الوطنية، منوها الى أن الكليات لديها كذلك برنامج العمل التطوعي الذي يعد أحد متطلبات التخرج لكافة طلبتها بحيث يتوجب على الطالب عند التخرج أن يكون قد أنجز خلال سنوات دراسته (100) ساعة تطوعية، وأن هذا البرنامج حقق نجاحاً كبيراً وأصبح العديد من الطلبة ينجزون مئات وآلاف الساعات لشغفهم وحماسهم للعمل التطوعي والخدمة المجتمعية بما ساهم في ترسيخ جانب هام من ثقافتنا الوطنية والمتمثل في النشاط الانساني وخدمة المجتمع.

هذا وتواصل الكليات استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد على كافة المستويات وخاصة على   مستوى الصحة والسلامة وذلك من خلال الالتزام  بتطبيق كافة الاجراءات الاحترازية والتنظيمية المتبعة وفق التوجيهات المعمول بها في مؤسسات التعليم على مستوى الدولة .

التصنيفات: بيان صحفي الحياة الطلابية