100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
11-04-2021

تخريج 22 طالب وطالبة من برنامج الطب الطارئ دفعة العامين 2019 -2020

احتفلت كليات التقنية العليا و مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بتخريج دفعة جديدة من طلبة برنامج الطب الطارئ من دفعتي العامين 2019 و2020 والبالغ عددهم 22 طالب وطالبة وذلك في احتفال أقيم بمقر كليات التقنية بدبي، بحضور سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، وسعادة عوض الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي، وسعادة خليفة حسن الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وعدد من الأكاديميين والمسؤولين من الطرفين.

وفي كلمته بهذه المناسبة هنأ سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي الخريجين مؤكداً أنهم يمثلون إضافة نوعية للقطاع الصحي في واحد من التخصصات الحيوية والهامة وفي ظل ما يتمتعون به من معارف ومهارات وخبرات تدريبية واحترافية والتي تم تمكينهم منها خلال فترة دراستهم في الكليات وفق خطة "الجيل الرابع" التي ركزت على إعدادهم كقادة في تخصصاتهم، وفي إطار التعاون مع مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف والتي وفرت لهم الرعاية وفرص التدريب العالية المستوى وفرص التوظيف لينطلقوا مباشرة في العمل وخدمة الوطن.

وثمن الدكتور الشامسي حضور سعادة عوض الكتبي مدير عام هيئة صحة دبي ودعمه المستمر لكل ما من شأنه توفير أرقى معايير الرعاية الصحية والخدمات الطبية المتميزة للمجتمع ، كما ثمن الشراكة والتعاون المستمر بين الكليات ومؤسسة دبي لخدمات الاسعاف مما حفز الكثير من الطلبة على الالتحاق للدراسة ضمن برنامج الطب الطارئ والوعي بأهميته للمجتمع، مشيراً الى أن البرنامج مطروح اليوم في فروع كليات التقينة في كل من الشارقة وأبوظبي والعين ويدرس فيه نحو 275 طالب وطالبة ، ويتم تنفيذه بشراكة متميزة مع كل من مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف وشرطة دبي وشرطة أبوظبي والاسعاف الوطني و الاسعاف الوطني الإيرلندي، وأن تكاتف جهود هؤلاء الشركاء المحليين والدوليين دعم تخريج كفاءات نوعية على مستوى عالي من الجاهزية والاحترافية للعمل في هذا المجال الطبي الهام وتعزيز التوطين فيه.

وأشار الدكتور الشامسي الى أن أزمة كوفيد-19 مثلت تأكيداً جديداً على أهمية القطاع الصحي وضرورة تعزيز هذا القطاع بالكفاءات كونه خط الدفاع الأول أمام الأزمات والتحديات، وأساس في دعم أمن وأمان وسلامة المجتمع،منوها أن الكليات شهدت في العام الأكاديمي الحالي 2020/2021 زيادة واضحة في اقبال الطلبة على دراسة التخصصات العلمية والتكنولوجية والتي تعتمد على التطبيق والممارسة والاحترافية في المهارات، ومنها تخصص العلوم الصحية الذي شهد زيادة 16% عن العام الماضي (كان 2188 واصبح 2544 طالب وطالبة)، حيث وجهت الأزمة اهتمامات الطلبة من جهة كما أن تميز الكليات بنوعية برامجها ودراستها التطبيقية وربط 97% من برامجها بالشهادات الاحترافية المتخصصة المعترف بها عالمياً مثّل دافعاً للكثيرين للدراسة في الكليات.

من جانبه عبر سعادة خليفة حسن الدراي عن سعادته بتخريج دفعة جديدة من طلبة برنامج الطب الطارئ الذي سينضمون الى كوكبة من العاملين في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وذلك بعد نجاحهم في اجتياز الاخبارات وتخطي التدريبات، مشيراً الى أن هذا الانجاز اليوم هو نتاج التعاون المثمر بين المؤسسة وكليات التقنية لتوفير كافة الامكانات المادية والمعارف وفرص التدريب والتأهيل للطلبة لتمكينهم من التخرج بكفاءة وجاهزية عالية.

وأضاف سعادة الدراي، أنهم في مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف ملتزمون بالاستمرار في رفد سوق العمل في مجال الإسعاف بالخبرات الوطنية والعمل مع الكليات والشركاء لتحقيق رؤية القيادة في العمل الجاد والسعي للوصول الى المستقبل بالابتكار في الأعمال والحرص على التطوير المستمر استناداً للعلم والمعرفة والتطور التكنولوجي، فالحكومة الرشيدة وفرت لنا كافة الامكانات والأدوات لنكون مبتكرين في توظيفها لخدمة البشرية.

ورحب سعادة الدراي في ختام كلمته بالخريجين الجدد لانضمامهم الى مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف متطلعاً الى رؤيتهم يتميزون في عملهم الميداني ويؤدون واجبهم بكل مسؤولية وإنسانية وروح وطنية وخاصة في المرحلة الصعبة الحالية التي يمر بها العالم أجمع وهو يواجه جائحة كوفيد-19 حيث يمثلون هم وكل من في القطاع الطبي خط الدفاع الأول.

ومن ثم بدأت مراسم التخريج حيث قام سعادة الدكتور الشامسي وسعادة الكتبي وسعادة الدراي بتوزيع شهادات التخرج على خريجي الطب الطارئ وعددهم 22 خريج وخريجة من "قادة الجيل الرابع"، ومن ثم تم إلتقاط الصورة التذكارية معهم.

التصنيفات: البيانات الصحفية