100
نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدماتaaaaaa
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
24-05-2021

كليات التقنية العليا تعلن الفائزين في الدورة الرابعة من مسابقة “ابتكار” السنوية

استضافت كليا التقنية العليا للطالبات في الشارقة مسابقة "ابتكار" السنوية في دورتها الرابعة والتي عقدت "افتراضياً" بالتعاون مع منظمة القيادات العربية الشابة، حيث تنافس الطلبة من مختلف فروع كليات التقنية بالدولة على عرض مشاريعهم المبتكرة الهادفة إلى تطوير وخدمة المجتمع.

وتهدف المسابقة التي نظمها برنامج إدارة الأعمال في الكليات إلى تمكين الطلبة من مختلف التخصصات الأكاديمية من الاستفادة من المعارف المكتسبة ضمن مساق الابتكار وريادة الأعمال في طرح أفكارهم وابتكاراتهم اﻟﺘﻲ ﺗﺴﻬﻢ في حل مشاكل الحياة الواقعية. وتنافس خلال اﻟﻤﺴﺎﺑﻘﺔ 15 ﻓﺮﻳﻘﺎً يمثلون تسع فروع من فروع الكليات، حيث قدم الطلبة المشاركون في هذه المسابقة مشاريعهم المبتكرة أمام لجنة تحكيم مكونة من خمسة أعضاء خارجيين من منظمة القيادات العربية الشابة.
وقد مرت الفرق الخمسة عشر المشاركة في المسابقة بمرحلة فرز أولية، حيث تنافست الفرق المشاركة في تحدي الابتكار على مستوى كل كلية من الكليات، ومن ثم تأهل الفريقان الفائزان من كل كلية للمنافسة في المرحلة النهائية لمسابقة "ابتكار" النهائية على مستوى مجمع الكليات.

وافتتح الدكتور أليكس زاهافيتش، الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية بكليات التقنية العليا، المسابقة بكلمة تحفيزية للطلبة أثنى فيها على ابتكاراتهم، كما شارك بعض الرؤى حول كيفية إيجاد البيئة المحفزة لريادة الأعمال كليات التقنية العليا.
وقال نيكولا بيتيو المدير التنفيذي للبحوث التطبيقية والابتكار وريادة الأعمال بالكليات، "سعداء برؤية طلابنا يتطورون في مجال الابتكار وريادة الاعمال ، وبرؤية هذه المشاريع الواعدة التي يمكن أن تصبح ضمن برنامج تطوير الشركات الناشئة بحيث يمكننا تطوير هذه الأفكار وتحويلها الى خدمات أو منتجات ذات قيمة وجدى اقتصادية وتمكينها كشركات ناشئة تتمتع بالاستدامة الدائمة لأعمالها، وحتى اليوم لدينا أكثر من 100 شركة ناشئة مشاركة في البرنامج، ولدينا أكثر من 20 شركة ناشئة تتمتع اليوم برخص تجارية وتمارس نشاطها التجاري بفريق عملها الخاص، ونحن نشجع أي طالب أو طالبة في كليات التقنية لديه مهارات ويرغب في أن تأسيس شركته الناشئة وأن يصبح من رواد الأعمال مستقبلاً التواصل مع فريق عمل المناطق الاقتصادية الابداعية الحرة في الكليات.

وأكدت الدكتورة عائشة عبد الله العميد التنفيذي لبرنامج إدارة الأعمال ونائب مدير المجمع للشؤون الأكاديمية، أن الهدف من مسابقة "ابتكار" هو بناء مهارات الطلبة وطرح الأفكار للخروج بمشاريع مبتكرة، وأفادت أن العنصر الرئيسي لهذه المبادرة يتمثل في دعم استراتيجية كليات التقنية العليا التي تستهدف تخريج شركات ورواد أعمال يمكنهم إطلاق شركاتهم الخاصة ويكون لهم أثر إيجابي على اقتصاد الدولة، وأشارت إلى أنه سيتم منح الفائزين في المسابقة الفرصة للانتقال إلى الشركات الناشئة التي يتم احتضانها وتنبيها في كليات التقنية ضمن مناطقها الاقتصادية الإبداعية الحرة، حيث سيستفيدون من الدعم المتوفر ويشمل معسكرات التدريب والإرشاد الشخصي ومساحات العمل و المعدات المتخصصة.

وتم إعلان المشاريع الثلاث الفائزة على مستوى المسابقة لهذا العام والتي جاءت كالتالي:
حاز مشروع " نظام خدمة التوصيل باستخدام طائرات بدون طيار" من كليات التقنية للطلاب في الشارقة المركز الأول وجائزة الابتكار الذهبية، والمشروع يتعلق بطائرات بدون طيار سريعة التسليم للسلع والخدمات مما يوفر الوقت والنفقات ويحد من انتشار كوفيد-19، وقام بتنفيذ المشروع الطلاب خليفة حسن العلي، وخالد أحمد العامري، وعبيد سالم المطروشي، وراشد محمد العطار، وحمد غانم الزرعوني، بإشراف الأستاذة ريشما داس جون.

وحلّ مشروع "البوابة الإلكترونية الذكية" من كليات التقنية للطلاب في الفجيرة، في المركز الثاني وحصل على جائزة الابتكار الفضية، يقدم المشروع حلاً مبتكرًا لتيسير دخول مقار الجهات المختلفة مع الحد من انتشار وباء كوفيد-19، ويتضمن هذا الحل إدخال نتائج فحوصات مسحة الأنف (PCR) على الموقع الإلكتروني للجهة المعنية، وتوليد رمز باركود عبر الموقع، ومسح الرمز على البوابة الإلكترونية عند الوصول إلى الجهة.قام بتنفيذ المشروع الطلاب مانع محمد الريسي، ومحمد عبدالله النقبي، وسعيد مبارك العبدولي، وسيف عبيد الحفيتي، ويونس مسباح مسباحي، بإشراف الأستاذة فاطمة اللوغاني.
وجاء مشروع "الطائرات بدون طيار الصديقة للبيئة" من كليات التقنية للطالبات في رأس الخيمة في المركز الثالث وحصل على جائزة الابتكار البرونزية، حيث يشمل المشروع برمجة طائرة بدون طيار يمكنها تحديد مواضع النفايات الملقاة في الأماكن المفتوحة بالارتباط مع أداة المتابعة في الشاحنة الصديقة للبيئة.وقام بتنفيذ المشروع الطالبات عائشة سعيد الحميدي، وإيمان عبدالله المزروعي، وفاطمة سلطان الكندي، ووجدان وليد المزروعي، وشيخة صالح الطنيجي، بإشراف الأستاذة جيوفانا بيجاني.
هذا وضمت لجنة التحكيم عدداً من الخبراء ممن يتمتعون بخبرات عالية في مجال الابتكار والأثر الاجتماعي والاستدامة، كل من سعد الربيعان الشريك الإداري لدى شركة سلكة، والعنود الفيل، رئيس قسم التسويق لدى هيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهلال لوتاه، الشريك المؤسس لشركة لون تكنولوجيز، وعماد عطوي، مدير شركة استراتيجي آند، وباسم البنا، نائب رئيس الشراكات المؤسسية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى شركة هيدسبرينج للتطوير التنفيذي.

التصنيفات: البيانات الصحفية