100
ابحث في:

خيارات الدخول

القراءة الليلية
الإستماع إلى الصفحة
ترجم
إعادة تعيين الإعدادات إعادة تعيين
03-05-2020

كليات التقنية تنجح في تقديم أكثر من مليون ساعة تدريسية للطلبة عبر 41 ألف محاضرة أونلاين

نجحت كليات التقنية العليا في إنجاز أكثر من مليون ساعة تدريسية عن بُعد على مدار شهر من خلال تقديم أكثر من  41,000 محاضرة دراسية للطلبة عن بُعد، وتعكس هذه النتائج حجم التفاعل والالتزام الذي يبديه الطلبة وحرصهم على مواصلة دراستهم بنجاح، حيث بلغت نسبة رضا الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية عن الدراسة أونلاين  بمعدل 85%.

تفصيلا، أكد سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أهمية ما حققته كليات التقنية بانجازها أكثر من مليون ساعة تدريسيةعن بُعد لطلبتها على مدار شهر والتي تم احتسابها من خلال تقديم أكثر من 41 ألف محاضرة دراسية عبر  المنصة العالمية للتعليم "بلاك بورد ألترا"، مشيراً الى أنه ومن خلال عمليات المتابعة والاستبيانات الأسبوعية فقد أبدى الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية نسبة رضا عالية بمعدل 85%  عن الدراسة عن بُعد باستخدام منصة بلاك بورد العالمية والتقنيات الحديثة في تقديم المحاضرات والدروس التفاعلية.

وأضاف الدكتور الشامسي أن المتابعة اليومية لأداء الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية أظهرت مدى قدرة كليهما على التعامل الناجح بثقة وكفاءة منظومة التعلم عن بُعد على المستوى الأكاديمي بما سيدعم الارتقاء بالمخرجات التعليمية، مشيراً الى أن الكليات عملت على وضع اللوائح والآليات التي تتناسب مع مرحلة التعلم عن بُعد، بما فيها تعديل استراتيجيات التقييم والامتحانات وطريقة احتساب المعدل التراكمي، بما يدعم مصلحة الطلبة ومستقبلهم التعليمي والوظيفي، ويحافظ في الوقت ذاته على الصرامة الأكاديمية والشفافية .

وأشار الدكتور الشامسي الى أن آليات وأدوات التقييم أونلاين التي اعتمدتها الكليات تراعي احتياجات الطلبة وطبيعة المساق والفاعلية في الأداء، منها  تقسيم الامتحان النهائي الى عدة اختبارات قصيرة،أو الواجبات المحددة بمدة زمنية للاجابة واستخدام أدوات المحادثة والفيديو لشرح الاجابات، واستخدام نظام المحاكاة للجوانب التطبيقية وغيرها.

و كذلك آليات احتساب المعدل التراكمي للطالب والتي  أكدت على  أن المعدل التراكمي والوضع الأكاديمي في نهاية الفصل الدراسي الأول سيكون هو المرجع الأساسي في تقييم الطالب، وأن المعدل التراكمي لن يتأثر سلباً بأداء الطالب خلال الفصل الدراسي الثاني، ولكن بالمقابل فإن على الطالب إبداء الالتزام بتحقيق  متطلبات المساق بنجاح وحضور المحاضرات بدون غياب وحضور الامتحانات النهائية.

وذكر الدكتور الشامسي أن الجهود كبيرة لدعم أداء الطلبة وتعزيز نجاحهم في ظل التزامهم وحرصهم على الاستفادة من التحول نحو التعلم عن بُعد والذي يتماشى مع شغفهم بالتكنولوجيا، وأن هذه النتائج التي حققناها اليوم في ظل الظروف الحالية يجب الاستفادة منها في المستقبل القريب، وأن نجد طريقاً "هجين" يجمع ما بين التعليم داخل الحرم الجامعي والتعلم عن بُعد، بحيث يمكن اعتبار التعلم عن بُعد أحد الخيارات التعليمية المستقبلية التي تدعم الطلبة وتمكنهم من تطوير مهاراتهم في التعلم الذاتي والمستمر عبر اسثمار قدراتهم التكنولوجية.

هذا وأوضح الدكتور جهاد مهيدات نائب مدير كليات التقنية العليا لتكنولوجيا التعليم ، أن ما تحقق من نجاح يعكس حجم الجهود والجاهزية المسبقة للكليات نحو بناء منظومة تعليم رقمية والعمل على تأسيس هذه المنظومة بشكل متكامل على مستوى البنية التحتية التقنية وإعداد الطلبة وتمكينهم من المهارات التكنولوجية، وكذلك تعزيز قدرات الكوادر التدريسية في استثمار التكنولوجيا في التعليم وتمكينهم من الحصول على شهادة "المعلم الرقمي" الممنوحة من قبل بلاك بورد العالمية، مشيراً الى أن جهود التطوير المهني للكوادر التدريسية مستمرة، وانه تم خلال شهر توفير 45 ألف ساعة تطوير مهني للأساتذة الذين أصبحوا اليوم أكثر تمكناً في التعليم عن بُعد ويتمتعون بالإبداع والابتكار في طرائق التدريس في إطار شعورهم بالالتزام تجاه الطلبة والحرص على تقديم المحاضرات بجودة وكفاءة عالية.

التصنيفات: الأخبار الرئيسية البيانات الصحفية